الدستور التونسي الجديد يحظى بدعم واسع


تهنىء  مؤسسة بيت الحرية تونس بمناسبة تمرير الدستور  الجديد فى السادس والعشرين من يناير الجارى   والذى انهى حالة الاستقطاب السياسى وعدم  الاستقرار والتهديدات الاخرى للعملية الديمقراطية فى تونس .

.
وقد صوت لصالح الدستور الجديد نحو 90% من اعضاء البرلمان بما فيهم ممثلى الحكومة واحزاب المعارضة على حد سواء  . وقد احتوت وثيقة الدستور الجديد على الكثير من الحريات السياسية والمدنية التى تعد اساساً هاما للديمقراطية بما فيها المساواة بين الجنسين والحرية الدينية .

 

ونظراً لأن الدستور حصل على اكثر من ثلثى الدعم من البرلمان ، فليس هناك حاجة لاستفتاء عام للموافقة عليه بشكل نهائى  . وحول كيفية تنفيذ الدستور الجديد فهذا ما سيقرر فى نهاية المطاف قيمة هذا الدستور، لكن يمكن للشعب التونسى الان ان يكون فخوراً بما تم انجازة فى مواجهه  تلك التحديات الكبيرة . 

 


في الأشهر الأخيرة، أظهر السياسيين التونسية التزاماً قويا بمبادئ الديمقراطية من خلال الانخراط في حوار وطني مع جميع الأطراف السياسية ، والاتفاق على تشكيل حكومة انتقالية مؤقتة ، وترشيح  مفوضين للمجلس الانتخابي المستقل في البلاد ، و إصدار قانون العدالة الانتقالية. وتركز تونس حالياً على تشكيل حكومة مؤقته  تحكم حتى انعقاد الانتخابات البرلمانية في وقت لاحق هذا العام.

وتحتل تونس مرتبة حرة جزئيا في تقرير الحرية فى العالم الذى تصدره مؤسسة بيت الحرية .  

Learn more:
Freedom Alert: English
Blog: As Others Falter, Tunisia’s Transition Pushes Ahead
Freedom in the World 2013: Tunisia
Freedom of the Press 2013: Tunisia
Freedom on the Net 2013: Tunisia